Scroll left
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
Scroll right

" كهف الفنون" ... مبادرة فنّان عشق تراث لبنان ورائحة الجذور...

11 March 2017
 

خلال العمل على محور " أين نحن في الزّمان والمكان"، قام متعلّمو الصّف الثّالث الأساسي بفرعيه بزيارةٍ ميدانيّة إلى متحف " كهف الفنون" بهدف التقصّي عن المجتمعات القديمة وارتباطها بيومنا الحالي. يتربّع المتحف في قلب قرية "الجاهليّة" الواقعة في منطقة الشّوف بمحافظة جبل لبنان. عمل على تأسيسه الفنان اللّبناني "غاندي بو ذياب" الّذي بادر منذ ربع قرن تقريبّا إلى جمع كلّ ما له علاقة بالتّراث اللّبنانيّ كمحاولة منه للحفاظ على التّراث القرويّ اللّبنانيّ الأصيل.
استقبل الفنان غاندي بو ذياب متعلّمينا الصّغار وبدأ بسرد تجربته، فشرح لهم فكرة إنشاء المتحف ومراحل تأسيسه، مُشيرًا إلى أنّه يعمل على ربط الجيل الجديد بالقديم من خلال هذا المتحف الّذي يستنبط الماضي ويظهره بشكلٍ لائقٍ. تجوّل المتعلّمون بين زوايا الأقبية وتعرّفوا إلى أقسامها الثّلاثة، فتأمّلوا مجموعةً من لوحاتٍ زيتيّةٍ تحكي قصّة الأيّام الخوالي بريشة الفنان غاندي، وغيرها من الفسيفساء وجدران من اللّبن وأسقف الوزّال والكثير من المقتنيات التراثيّة الخاصّة بأهل القرية كالبسط القديمة، أدوات الحراثة والحصاد من مناجل وبلطات ومحارث خشبيّة تعود لعشرات السّنين، إضافة إلى المفروشات المنزليّة العربيّة التراثيّة القديمة وغيرها الكثير من المقتنيات الّتي تعكس نمط الحياة في الزّمن الماضي.
عبّر متعلّمونا الصّغار عن إعجابهم بهذا المتحف، وشكروا الفنان غاندي على حسن استقباله لهم وعلى كلّ المعلومات الّتي زوّدهم بها عائدين إلى مدرستهم وفي خاطرهم مجموعة كبيرة من الأسئلة عن كلّ ما رأوه في ذلك المتحف التّراثيّ.

عبير نصّار – معلّمة اللّغة العربيّة – الصّف الثّالث الأساسي