Scroll left
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:360;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:480
Scroll right

القِصص .. وسيلة تفكير، تواصل، وإبداع

3 May 2017

"... أذكُرُ اليومَ الّذي رحَّلونا فيه من بيتنا. قالوا: "إرحلوا!" صرخوا:" إرحلوا وإلّا..." وحين لم نتركِ المكان أخافونا بسلاحهم. رحّلونا من بيتنا. أخذوا بيتنا وأعطوه لعائلةٍ آتيةٍ من بلادٍ بعيدةٍ. لم نكنْ وحدنا.. جيراننا أيضًا تركوا بيوتهم ورحلوا..."
إنّها قصّة "لو كنت طائرًا" كلمات "فاطمة شرف الدّين" ورسوم "أمل كرزاي"، الّتي حاول المتعلّمون من خلال استراتيجيّة "التّنبّؤ" أن يتوقّعوا أحداثها.
تمّ قراءة القصّة في سياق عمليّة التّقصّي حول موضوع الانتقالِ من مكان إلى آخر، وتأثيره على الأفراد والمجتمعات، وذلك ضمن العمل على محور "أين نحن في الزّمان والمكان"، ولقد حفّزت تساؤلات المتعلّمين الّتي اتّخذت أبعادًا مفاهيميّة، عمّقت فهمهم للفكرة المركزيّة، وحرّكت مشاعرهم، فلبسوا القبعة الحمراء، وعبّروا عن تعاطفهم وتضامنهم مع "شعبٍ عظيم لم تهزمه الحرب" بحسب قول أحدهم، كما عبّر آخر بحماسٍ واندفاعٍ من خلال استراتيجيّة "التّخيّل": " لو كنت طائرًا، لطرْتُ فوق ذلك الجدار وسلبْتُ منهم مفتاح البيت، كما سلبوا من الفلسطينيين حقّهم..."
رسوم القصّة ورموزها معبّرة جدًّا! شجرُ الزّيتون وشجرُ البرتقال المزروع في أعلى الهضاب، في إشارةٍ إلى فلسطين "البيّارة الخضراء". كانت تلك الرّسوم كفيلة بجعل المتعلّمين يربطون بينها وبين قصيدة "عاشق من فلسطين" لمحمود درويش حين يسألُ - في قصيدته - حكمة الأجداد لماذا تُسحب البيّارة الخضراء إلى سجنٍ، إلى منفى، إلى ميناء...؟"
استراتيجيّة "القارئ النّشط" أشركَتِ الجميع بصورةٍ تعاونيّة في تحليل أبعاد القصيدة والقصّة معًا، وذهبت بهم إلى دراسة حالة محمود درويش وغيره من المهاجرين الّذين أثّرت الهجرة عليهم وعلى مجتمعاتهم..
من المسؤول عن هذا الظّلم؟ من يتحمّل مسؤوليّة هذه الشّعوب المُهجّرة؟ ماذا بإمكاننا أن نفعل لمساعدتهم؟ ... تساؤلات كثيرة حفّزت البحث مرةً أخرى، وأضرَمت شُعلة التّقصّي من جديد.
 

 أسما نجم - معلّمة الّلغة العربية-الصّف الخامس الأساسي