Scroll left
  • width:640;;height:476
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:360
  • width:435;;height:480
Scroll right

ميشال شيحا

20 March 2017

عُرف عن ميشال شيحا أنه مهندس الدستور اللبناني، مستنير مثقف ،ضليع في الاقتصاد والسياسة والادب. نتحلق حول نصوص ميشال شيحا الفكرية، نناقش ونستقرىء ونحللّ ولا يزال صدى كلماته يتردد كثيفا في وجداننا الوطني. لعل اسهامه الكبير بصوغ مواد الدستور اللبناني في مطلع عشرينات القرن الماضي، جاء نتيجة فهمه العميق لمكونات لبنان ولفلسفة صيغة الكيان المتعدّد ولضرورة احترام التوازن الخلّاق .
لاتزال كلمات ميشال شيحا تدوّي بين ابناء الجيل الجديد، لذا شاركنا نحن مجموعة من طلاب ثانوية حسام الدين الحريري (لين حنيني، وليد قداح، يوسف طالب، نور البابا، تالا الدرة، احمد ضاهر، بهاء رملاوي، و مالك شعبان) في مسابقة نظمتها مؤسسة ميشال شيحا يوم السبت 4 اذار 2017 و قد شارك فيها 350 طالبا ً من جميع المدارس اللبنانية .
اعتمدت المسابقة التي اجريت في فندق الموفنبيك-الروشة على قراءة كتاب "لبنان في شخصيته و حضوره" و شرح أحد الاقوال المقترحة و التعليق عليها باللغات الثلاث العربية،الانكليزية والفرنسية.
و من انطباعات بعض الطلاب المشاركين:
"تلك التجربة تركت بصمة من الوطنية و الثورة بهدف اعادة لبناننا الى عصر ازدهاره. لذا اخترت خوض التجربة للمرة الثانية و ليس لتكرار ما فعلته في السنة الماضية بل لاتعلم ما فاتني من فلفسفته" لين حنيني" الثانوي الثاني – القسم فرنسي
"هذه التجربة تغذي العقل الانساني بالوعي الوطني و أهمية الاصلاح، و هدف هذه التجربة الرئيسية هو خلق جيل واع يساعد على اخراج لبنان من الظلمة التي يعيشها" وليد قداح. الثانوي الاول – القسم انكليزي
 

أميرة الحريري – معلمة مادة التاريخ