Scroll left
  • width:640;;height:427
  • width:579;;height:480
  • width:640;;height:480
  • width:640;;height:360
  • width:640;;height:448
  • width:480;;height:480
  • width:640;;height:478
  • width:640;;height:427
  • width:640;;height:427
  • width:513;;height:480
Scroll right

سحر القراءة

9 February 2017

يسألونني عن القراءة ولكن بين كل الكتب التي قرأتها ...لا أجد جوابًا. فإن أول ما أنزله الله تعالى في كتابه الكريم هو "إقرأ بإسم ربك الذي خلق" فالقراءة ... آه... من القراءة!
القراءة أوصلتني إلى مكان لم أظن في حياتي أنه موجود، جعلتني أعيش مئة حياة أخرى زيادة على حياتي التي تغيّرت كلها بسببها. قليلًا ما نجد إنسانًا يتواصل مع الآخرين دون اللجوء إلى الهاتف أو أي جهاز إلكتروني آخر، فالتكنولوجيا تحاول دائما أن تسرق الأضواء من الكتب ولكن الكتب تنتصر كما ينتصر الخير على الشر... من جبران إلى نزار إلى رولد دال وغيرهم من أهم الكتاب والشعراء الذين نسأل عنهم الناشئة الآن، فيجيبون" لا نعرفهم!!"
هؤلاء هم من بنوا أجيالًا بكتاباتهم، هؤلاء من قدّسوا الكتب واحترموا الكلمات. أفيقوا يا بشر وانظروا حولكم إلى كل هذا الفساد، فبعد مدة من الزمن لن تجدوا التلفاز أو الهاتف يقف الى جانبكم في أشد الأوقات، بل ستجدون الكتاب بحكمته وعظمته ونصائحه يقول لكم :" على الرغم من كل التجاهل الذي أبديتموه، سأساعدكم ". الكتاب هو الصديق المخلص. وان سألتم عن تأثير القراءة علي ، فسوف أقول لكم أنّ القراءة جعلتني أخطّ الكلمات الجميلة،وأحلم أن أكون كاتبة أو شاعرة كما جعلتني أكثر حكمة ونضجًا، وأشد ذكاء وعلمًا وثقافة. وما أجمل ذلك الموقف عندما يسأل أحدهم سؤالًا فأجيبه بثقة وقوة مسلّحًة بالثقافة المكتسبة من الكتب. أضف إلى ذلك، فالقراءة جعلتني شخصًا إيجابيًا إذا تهدمت قربه مدينة بأكملها لقال :" إنّ الآتي لهو أفضل".
وأخيرًا، جعلتني القراءة أشارك في مسابقات عدة حيث ربحت معظمها أو على الأقل وصلت الى النهائيات في بعضها كمسابقة "اسرق قلم رولرد دال" /" تحدي القراءة العربي" / Spring Reading Competition / Bullying Writing Competition. فالكلمات والعبر والقصص تقف فخورة بي الى جانب أهلي ورفاقي ومدرستي. وفي الختام ، لا يسعني إلا أتوجه بشكر خاص الى مدرستي التي أتاحت لي العديد من الفرص لأظهر نفسي وموهبتي وبأن أردّد بأمل كبير "طالما ما زال هناك واحد من أصل مئة يقرأ... فنحن بخير"

 

نانسي سليم - الصف السابع